الدرك الوطني: العنف والعنف الجنسي يغطيان وجه عام 2020

عرض قائد الدرك الوطني رمضان مدوهوما ، حصاد عام 2020 ، في مقر قوات الدرك في موروني. وشارك في الاجتماع عدة شخصيات من بينهم رئيس ديوان رئيس الجمهورية المكلف بالدفاع يوسف محمد علي ووزير العدل محمد حسين جمال الليل، والنائب العام محمد عبده.

و أعرب رئيس ديوان رئيس الجمهورية، نيابة عن جميع أعضاء الحكومة، عن امتنانه لتفاني وتصميم الدرك الوطني على “التزامهم الراسخ” على مواجهة الموجة الأولى من كوفيد -19 ، فإن ذلك يعود في جزء كبير منه إلى الجهود المتميزة لقوات الأمن، بما يشمل أمن البضائع والأشخاص”، وكذلك تطوير مهام شرطة الحدود إبّان الأزمة، وأمن  الطرق، وإجراءات مكافحة الجرائم الصغيرة.

كما عرض قائد الدرك الوطني نشاط الضابطة العدلية والشرطة الإدارية عام 2020، وقال :”إن وحدات الدرك الوطني نشطت للغاية في ضمان احترام الإجراءات المرتبطة بأزمة فيروس كورونا بشكل يومي” بتعاون المسؤولين في البلديات،  والجهات الاجتماعية الفاعلة ميدانيا، لتوعية السكان بضرورة الامتثال للتدابير الصحية.

وقد سجل تطور واضح في تنفيذ السلطات المحلية و البلدية عام 2020، لتصل إلى “90٪ ،مقابل 69٪  عام 2019” ، مع يشمل تنفيذ حظر التجول.

 وفيما يتعلق بتعاطي المخدرات خلال عام 2020، سجلت الضابطة العدلية انخفاضًا طفيفًا في الجرائم المصنفة كجرائم ناتجة عن تعاطى المخدرات بنسبة 93٪ مقابل 94٪ في 2019.

كما تحدث رمضان مدوهوما عن انخفاض في معدل الحوادث المميتة والخسائر المادية، نتيجة تكثيف المراقبة المرورية. 7% عام 2019 إلى 4٪ في 2020 ومن 3٪ في 2019 إلى 3٪ في 2020. ولكن تم الكشف عن زيادة بنسبة 4٪ فقط على مستوى الحوادث الجسدية.

وتم ضبط أكثر من 165 كجم من المخدرات عام 2020 من قبل وحدات الدرك، في إطار السياسة الوطنية لمكافحة تهريب المخدرات، تم تنفيذ العديد من العمليات لوضع حد لشبكات تهريب المخدرات، وتم تفكيك شبكة دولية لتهريب النحاس التي ابتليت بها البلاد، وصودرت كمية كبيرة من النحاس المعد للتهريب.

لم تكن أعمال العنف الجنسي (اللمس ، التحرش الجنسي ، العنف ضد القصر …) استثناءً ، حيث تم تسجيل 219 ضحية.

وشكر رمضان مدوهوما المنظمات غير الحكومية المنخرطة في هذه المعركة ، ودعا إلى بناء و تطوير غرف استماع وحضانة للقصر، لتوفير حماية أفضل للأطفال.

كما تم حشد الدرك من أجل تطبيق البروتوكول الصحي، وتنفيذ حملات التوعية المجتمعية.

 لوحظت عدة انتهاكات منها: 38٪ من السكان لا يرتدون الكمامة، و 35٪ عدم الامتثال لحظر التجول، و 4-5٪ للصلاة الجماعة في المساجد.

وقد استفاد 107 من رجال الدرك من عدة دورات تدريبية، من بينها ، لضباط الشرطة القضائية، واللغات الأجنبية والإدارة العامة، والتدريب على المراقبة بالفيديو ، وصيانة شبكات الكمبيوتر.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s