الصحفي المعتقل عبد الله عبده حسن يرفض الرد على أسئلة المحققين

الصحفي المحتجز عبد الله عبده حسن (أغوا) ، الذي يحاكم بتهمة “التآمر والسعي لزعزعة الاستقرار وتنظيم مظاهرات غير مرخص لها” ، يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق، سوى أنّ محاميه كشفوا عن رسالة منه إلى قاضي التحقيق تتضمن شكاوي ضد كبار مسئولي أمن الدولة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المحامون عنه أمس الاثنين 01 فبراير ، بمكتب المحامي فهد الدين عبد الوهاب، لشرح ملابسات قضية موكلهم، وأعرب المحامي جيرار يوسف في عرضه، أن موكله قد استدعى من قبل قاضي التحقيق في 30 يناير الماضي لجلسة استماع في حضور محاميه. ورفض الرد على أسئلتهم، في حين قدم شكوى أطراف في أمن الدولة، وقال: إنه لا يستطيع الإجابة على أي سؤال بخصوص قضيته “.

ثم “أخرج رسالة من صفحتين تحمل شكوى ضد مدير مكتب رئيس الجمهورية المكلف الدفاع ، وقائد Gshp ، وقائد الدرك الوطني ، والشرطة. ورئيس أمن الدولة، بالإضافة إلي رئيس مفوضية حقوق الإنسان، كتاب موجه إلى قاضي التحقيق الأول.

 واستذكر فخر الدين الدين عبد الوهاب أسباب الاعتقال وقال إنها المحاكمة بتهمة التآمر ضد الدولة، ومحاولات لزعزعة الاستقرار وتنظيم مظاهرات غير مرخصة لها”.

أوضح  جيرار يوسف بأنّ أسباب شكوى موكلهم وفقا للرسالة التي كتبها  إلى عميد القضاة،  أنّ اعتقاله لم يتبع الوسائل القانونية” وقال : إن موكله يعاني منذ 11 يناير من مشاكل صحية، ويرفض تناول العلاج، بحجة أنه لم تجر له فحوصات طبية”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s