اللقاح ضد كوفيد-19: الجرعات الأولى قد تصل إلى البلاد بين مايو ويونيو القادمين.

في الوقت الذي يواصل فيه فيروس كورونا الانتشار حاصدا آلاف الأرواح، تتسابق دول العالم للحصول على اللقاح. ففي جزر القمر من الممكن وصول أولى جرعات اللقاح بين شهري مايو ويونيو القادمين، وذلك وفقا لتصريحات الأمين العام لوزارة الصحة د.جان يوسف.

 هذا التوقيت يتوافق مع حالة البلدان المؤهلة للحصول على اللقاح ، في إطار آلية التزام السوق المسبق لكوفاكس، حيث قدمت  جزر القمر طلبها  إلى التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع (غافي)، منذ 7 ديسمبر الماضي، وقد تم اتخاذ الترتيبات اللازمة للحصول على اللقاح ، كما هو الحال في جميع البلدان الأخرى المؤهلة.

وقال الأمين العام بوزارة الصحة، جان يوسف :  من أجل الاستفادة من  اللقاح، وضعت جزر القمر خارطة طريق توضح عملية إدخال اللقاح إلى البلاد، وأضاف بأن “هذا الموعد قد يختصر في حال زادت عدد حالات الإصابة، مشيرا إلى أن الوضع في جزيرة موهيلي يدفعنا إلى التفكير في إمكانية الحصول على اللقاح على جناح السرعة.

و فيما يتعلق بالتعامل مع اللقاح، أكد جان يوسف أنه:”يجب تخزين اللقاح في درجة مئوية بين 70 و80 تحت الصفر (-70 و-80). و في الوقت الحاضر تقتصر وسائل الحفظ لدينا على 20 درجة مئوية تحت الصفر (-20)، وإذا اقتضى الأمر فلدينا سبل  أخرى للحصول عليه، وإن مسألة درجة المحافظة على اللقاح ليست غاية في حد ذاتها، مشيرا إلى أنه “تم تكييف المرافق من بلد المصدر لضمان تلقي اللقاح في ظروف جيدة”

وفي رده على سؤال حول طبيعة الفيروس شديدة العدوى في جزيرة موهيلي، قال الأمين العام: إنّ الأعراض  تشير إلى حدوث طفرة في الفيروس، ولكن من المبكر جدا تأكيد ذلك، موضحا أنّه تمّ أخذ عينات إلى الخارج للفحص، لكن لن نتمكن من إعطاء جواب مؤكد حول هذه الطفرة”. وألمح جان يوسف إلى وجود تحوّر محتمل لسلالة جديدة من إنجلترا وصلت إلى جزر القمر عبر جنوب أفريقيا.

مرفق كوفاكس

والجدير بالإشارة إلى أن مرفق كوفاكس، هي آلية لشراء اللقاحات المضادة لكوفيد-19، يتولى تنسيقها التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع (غافي)، غير أن نجاح مبادرة كوفاكس لا يتوقف على انضمام البلدان إلى مرفق كوفاكس فحسب، بل أيضا على سد الفجوات الرئيسية في تمويل أنشطة البحث والتطوير في مجال اللقاحات وعلى إتاحة آلية تدعم مشاركة الاقتصادات المنخفضة الدخل في المرفق

والتحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع يشكل جزءاً رئيسياً من ركيزة اللقاحات (كوفاكس) في إطار مبادرة تسريع الإتاحة، وهي إطار عالمي رائد للتعاون، يضمّ مصنعي اللقاحات، ويهدف إلى تسريع استحداث اختبارات كوفيد-19 وعلاجاته ولقاحاته وإنتاجها وإتاحتها بشكل منصف. وتهدف ركيزة كوفاكس إلى توفير ملياريْ جرعة من اللقاحات المأمونة  بحلول نهاية عام 2021.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s