البرلمان الوطني: التصويت على حزمة من القوانين الجديدة

قبل انتهاء دورة الانعقاد الأخير لمجلس النواب (دورة أكتوبر) تم الثلاثاء 29 ديسمبر 2020، اعتماد أكثر من ثمانية نصوص قانونية مقدمة من الحكومة، منها: المشروع رقم 94-035 / AF لمراجعة توجه التعليم ، ومشروع قانون حماية التراث الثقافي والطبيعي الوطني، ومشروع قانون المؤسسات المالية ، ومشروع قانون العقوبات الجديد ، ومشروع قانون الموافقة على عقد المشاركة في الإنتاج بين الحكومة وشركة Rhino Resources Company (Comoros) Ltd ، ومشروع قانون يخول رئيس الجمهورية التصديق  على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، ومشروع قانون يأذن لرئيس الدولة التصديق على معاهدة حظر الأسلحة النووية ، ومشروع قانون يأذن للرئيس التصديق على اتفاقية العمل لحظر  الاستيراد والتصدير غير المشروع، ونقل ملكية الممتلكات الثقافية 1970.

وفي بيان له، دافع وزير التربية الوطنية موانجي محمد موسى عن مشروعه موضحا، أنّ  الغرض من هذا القانون هو تحسين نظام التعليم الوطني. كما يهدف إلى إنشاء هياكل متخصصة للأطفال ذوي الإعاقة ”.

وقال: من الآن فصاعدا “يحظر على المعلمين في الخدمة العامة العمل في القطاعين الخاص والعام، و التعليم الإلزامي من 3 إلى 16 سنة بدلاً من 4 إلى 16 سنة. تقرر صرف منح دراسية  في بداية كل عام دراسي، ومن المقرر إنشاء لجنة خاصة بالمنح الدراسية.

 يتم تشكيلها بأمر وزاري. كما سيتم إلغاء العمال المتعاقدين في التعليم الوطني، كما تقر إدخال  مادة القرآن واللغة العربية في  مرحلة الحضانة بالإضافة إلى اللغة القمرية بجانب اللغات الحديثة، كما تمت برمجة تعزيز الدراسات الفنية والمهنية ”.

وفيما يتعلق بحماية التراث الثقافي والطبيعي الوطني ، أوضح الوزير المكلف بالثقافة نور الدين بن أحمد أن “الغرض من مشروع القانون هو تحديد التراث الثقافي والطبيعي الوطني في جزر القمر  وحصره وصونه، والترويج للسلع الثقافية وضمان نقل التراث الثقافي ، الذي يعكس الهوية القمرية “.

والقانون يحمل  أجهزة الدولة و الكيانات اللامركزية مسؤولة  حماية التراث الثقافي والحفاظ عليه وتعزيزه.، والتشجيع على نقل التراث الثقافي غير المادي واتعزيز التنوع الثقافي “.

من جهته ، شدد وزير المالية والميزانية والقطاع المصرفي، سيد علي  شيخان، على أن مشروع القانون المتعلق بإنعاش، وحلّ المؤسسات المالية لجزر القمر “يهدف إلى استكمال وتعزيز دور المؤسسات المالية  والبنك المركزي،  من أجل اكتساب القدرة على توقع مآلات البنوك، والحد من التكلفة على دافعي الضرائب والمودعين “.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s