وزير الخارجية والتعاون الدولي: مشروع القانون يخول رئيس البرلمان بالتصديق على معاهدة حظر الأسلحة النووية (TIAN).

استقبلت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الوطني يوم الثلاثاء 22 ديسمبر، معالي وزير الخارجية ظهير ذو الكمال، برفقة السيد فيسل جهاد مدير عام الدائرة القانونية والسياسات الدولية ، لتقديم المذكرة التفسيرية للنص الجديد الذي اقترحته الحكومة. وأكد في كلمته أمام البرلمان بأنه يسعى لطلب السماح بالتصديق على المعاهدة المعنونة “معاهدة حظر الأسلحة النووية” ، لتمكين حكومتنا على مواصلة الإجراءات الوطنية اللازمة للتصديق على هذا النص ، وفقاً للمادة 12 من الدستور.

و الهدف الرئيسي لهذه المعاهدة ، التي وقعتها جزر القمر في 20 سبتمبر 2017 ، هو المساهمة في تحقيق الأهداف والمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة ، خاصة ما يتعلق بعدم استخدام الأسلحة النووية مرة أخرى ، تحت أي ظرف من الظروف.

تتضمن  المعاهدة  جميع الضمانات اللازمة للحفاظ على مصالح البلاد ولا تتعارض مع أي قانون وطني آخر.

وتدعو المعاهدة إلى مراعاة   القيم  الأخلاقية في نزع السلاح النووي، والتأكيد على الحاجة الملحة لعالم خالٍ من الأسلحة النووية إلى الأبد، بما يخدم مصالح الأمن الوطني والجماعي. في وقت يعد جزر القمر من أوائل الدول التي بدأت المفاوضات بشأن تطوير هذه المعاهدة في فيينا وتوقيعها في عام 2017.

 وكانت جزر القمر ، بصفتها طرفًا في معاهدة بليندابا ، من الدول الملتزمة  بعدم حيازة أسلحة نووية.

سيسمح التصديق للبلاد بالاستفادة من أوجه التعاون  والدعم للوقاية من الآثار الضارة للأسلحة النووية ، ذات الأضرار العابرة للحدود.

كما التزمت جزر القمر بتنفيذ القانون الإنساني الدولي، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، من خلال حظر الأسلحة النووية.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s