قطاع الزراعة الحيوانية: الحكومة تبدى موافقتها على دعم مزرعة عمر محسن

أبدى وزير الاقتصاد حميد مسيدي استعداد الحكومة لمرافقة رجل الأعمال القمري عمر محسن، الذي أعلن عن رغبته في وقف نشاطه الزراعي وتربية الدواجن، بسبب الديون المتراكمة، بما يشمل فصل العديد من العمال، وقال الوزير مسيدي :”لقد وجه الرئيس وزير الزراعة وأنا، أن نلتقي به من أجل التدقيق في الحسابات والنظر  في إمكانية تقديم دعم حكومي لإنقاذ المشروع”.

يذكر أن عمر محسن، رائد الأعمال و المهن المتعددة،  اتخذ العديد من المبادرات الاقتصادية، في التجارة والتوزيع، و في صناعة الفنادق ، وحتى في الشحن والتجارة البحرية، وفي قطاع الزراعة وتربية الدواجن. وأشار الوزير لقد شهدنا في 10 سبتمبر الماضي  مشاريع زراعية في مدينة كوا ميسامهول،  تهدف إلى تحقيق الأمن الغذائي، وبالفعل تم إنجاز الكثير من العمل، وهو مشروع واعد للغاية، و أخبرنا عن صعوبات  مالية. وأعرب  عن رغبته في الحصول على ( 300 )مليون فرنك، ليتمكن من مواصلة أنشطته في ظروف جيدة.

مضيفا: إن الحكومة ملزمة بدعم أي شخص ينخرط في نشاط إنتاجي يولد الثروة  والوظائف، اتفقنا في مناقشاتنا على أننا سنبذل جهدنا لضمان  وجود المياه في مدينة كوا متسامهولي.

 وذكر  الوزير:” أنه يمكن  مساعدته في الآلات الزراعية، لأنه لم يعد يريد مواصلة العمل بطريقة بدائية،  ستكون مساعدتنا له بالمدخلات الزراعية “.

وأشار وزير الاقتصاد على وجه الخصوص إلى 120 مليونا منحت لعمر محسن بعد إعصار كينيث. ووفقا له ، فإن هذا المبلغ مخصص لشركته التي تعرضت لأضرار في أعقاب هذه الكارثة، كانت مساعدة طارئة لأنه تكبد خسائر كبيرة. لذلك ساعدته الحكومة  وبدا لنا أنهم استخدموا الأموال بشكل جيد ، لأن المزرعة عادت للحياة: “لقد استعاد نشاطه بعد هذه المساعدة الطارئة”.  

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s