تكريم تسعة طلاب من حفظة كتاب الله بمدينة مجوايزي-همبو

تعتبر مسألة قراءة القرآن الكريم وتحفيظه لدى الأطفال مسألة حياة أو موت في مدينة مجوايزي بمنطقة همبو بجزيرة القمر الكبرى، حيث قامت الأستاذة أمينة سيد علوي مع زوجها الأستاذ عبد الفتاح سليمان بمجهودات ذاتية بإنشاء مدرسة لتدريس وتحفيظ القرآن الكريم لدى الأطفال من البنين والبنات.

وفي السادس من ديسمبر الجاري، تم تكريم تسعة طلاب من حفظة كتاب الله الذين تخرجوا في مدرسة الأستاذة أمينة سيد علوي وذلك بحضور عدد كبير من المسؤولين بالدولة وعلى رأسهم وزير الشؤون الإسلامية محمد حسين جمل الليل ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالعالم العربي يحي محمد إلياس وممثل مركز سعد بن معاذ لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور فيصل بكر أحمد وجمع غفير من المواطنين وأولياء أمور الطلبة. والطلاب الذين تم تكريمهم خلال هذه الحفلة هم:

  1. أسعد عبد الفتاح سليمان (سبع سنوات)،
  2. سويد عبد الفتاح سليمان (ستة أعوام)،
  3. حسني موسى،
  4. يوسنى ميدلاجي،
  5. حسني موسى،
  6. بحسان عمر محمد سملا،
  7. عبد الواحد أحمد،
  8. بيامين عمر،
  9. فولا مباي.

وبالنظر إلى هذه القائمة نجد بأن هناك سبعة من الطلاب بالإضافة إلى طالبتين. كما أن هناك أربعة طلاب من مدينة مجوايزي وثلاثة من بلدة بمباني همنفو وواحد من نومازها مفوباري بمنطقة مباجيني وواحد من بلدة سيجو بمنطقة ديمان.

وقد تم خلال الحفلة القاء العديد من الكلمات لتشجيع الطلبة على حفظ القرآن الكريم، حيث هنأ وزير الشؤون الإسلامية هذه المبادرة بشكل عام والتي تهدف إلى ترسيخ أسس الدين لدى الطلاب القمريين ولكن قبل كل شيء تعليم القرآن الكريم في البلاد. وقال الوزير “يجب علينا تشجيع هذه المبادرة الطيبة وتعزيزها لضمان إقناع أولياء الأمور بإرسال أطفالهم إلى هذه المدرسة”. كما قدم الوزير محمد حسين تهنئته الخاصة إلى الأستاذة أمينة سيد علوي وزوجها على هذا العمل الرائع وذلك بتعليم الأطفال وتحفيظهم القرآن الكريم، مشيرا إلى أن الدولة تطالب ادراج تعليم القرآن الكريم في المناهج الدراسية من المدرسة الابتدائية إلى الثانوية. وأكد الوزير قائلا “هذا هو التعليم الذي نحتاجه لأولادنا أولا وقبل كل شيء، حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام “خيركم من تعلم القرآن وعلمه”

ومن جانبه هنأ مستشار رئيس الدولة المكلف بالعالم العربي يحي محمد الياس بلدة مجوايزي على قبولها استضافة مثل هذه المدرسة وقال “إنه أمر جيد للغاية، ويجب تشجيع هذه المبادرة الطيبة”. وقد تم في نهاية الحفلة تقديم شهادات تقديرية إلى هؤلاء الطلبة من قبل وزير الشؤون الإسلامية والذي دعا إلى أهمية تشجيع 

وتقديم الدعم اللازم إلى القائمين في هذه المدرسة التي تقوم بتحفيظ الطلاب القرآن الكريم

المصدر : الوطن باللغة العربية

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s