مدارس الإيمان: المدرسة النموذجية على مستوى الجمهورية تكرم طلابها الفائزين.

قدمت مدارس الإيمان، برعاية جمعية الإيمان الخيرية، يوم الأحد، جوائز وشهادات تقدير لأفضل الطلاب والفائزين، المتميزين في الامتحانات الوطنية لدورة 2020. وقد شهد التنظيم حضور العديد من الشخصيات السياسية والدينية بما في ذلك رئيس الجمهورية غزالي عثمان. وفي كلمات الترحيب، شكر وزير الشؤون الإسلامية، محمد حسين جمل الليل، الأب المؤسس الشيخ صادق مبابنزا عثمان، والذي كرس جهودا دعوية وتربوية علم الأجيال ورسخ مبادئ التربية والتعليم على مستوى الجمهورية.

أما نيابة عن المعلمين رحب عبد المجيد أحمد بالنتائج المسجلة في الامتحانات الوطنية لهذا العام 2020. وأعرب عن رغبته في نصح الطلاب بالاستفادة الجيدة من شهادات البكالوريا الخاصة بهم التي تعتبر، حسب قوله، مفتاح الدراسات و الحياة. “هذه بداية التدريب المهني. البكالوريا هي مفتاح الحياة”. وأصر على أنه يجب استخدامه من أجل الأسرة والأمة، مذكرا بمسؤوليات الجميع في التعليم، بما في ذلك الدولة والآباء والمعلمين والطلاب.

بدوره، أعرب مدير المدرسة، إبراهيم عبد السلام، عن ارتياحه لنجاح طلابه في الامتحانات الوطنية.  يستشهد بـ 51 فائزًا من 62 تلميذًا تم تقديمهم للشهادة الإعدادية (6ème)، و54 فائزًا من 63 تلميذًا تم تقديمهم في امتحان الشهادة المتوسطة (BEPC) و 105 فائزًا من أصل 133 تلميذًا تم تقديمهم للشهادة الثانوية (الباكالوريا). “سجلنا 26 تقدير في الشهادة الإعدادية، كما حصلنا على تقدير واحدة “ممتاز”، و 3 تقديرات “جيد جدًا”، و 8 تقديرات “جيد”و 14 تقدرات “حسن”. في البكالوريا، سجلنا 39 تقديرات، بما في ذلك 3 تقدير “جيدجيدا” و 12 “جيد” و 24 “حسن “.

وشكر إبراهيم عبد السلام وزارة التربية الوطنية على “الجهود المبذولة” لاستكمال العام الدراسي في ظل أزمة صحية صعبة.

من جانبه أطلق مدير مشاريع الجمعية فضيلة الشيخ الشاب بلال صادق مبابنزا، مشاريع جمعية الإيمان الخيرية غير الحكومية لمدارس الإيمان. وستشهد بفرع الإيمان الذي تم فتحه بالفعل في ديماجو هماهمي، وكذا مدينو  وباتسا، وأيضًا مشروع فتح ملحقين في هنزواني.

وفي كلمة شكره وجه القاضي يوسف داود الشكر لجميع الخرجين وخاصة من مدارس الإيمان. و ينتهز هذه الفرصة لدعوة السلطات إلى تشجيع التخصص A2 التي، حسب قوله، تربي وترسي أسس الدين والثقافة القمرية. استمع رئيس الدولة إلى هذا النداء. وطمأن الرئيس غزالي أن التخصص A2 لن يغلق خلافا للشائعات. كما شجع على تعزيز التعليم الفرنسي العربي لإرساء أسس الدين الإسلامي في البلاد، وتعزيز تعلم اللغات التي تسمح لهم بالسعي للمعرفة في أي مكان في العالم.

كما شدد رئيس الدولة على أهمية العمل في انسجام مع الحكومة، وفي هذه الحالة، مع وزارة التربية الوطنية، من أجل مساعدة الدولة في نظام التعليم الوطني بأكمله بتحقيق أهدافها المتعلقة بالتعليم.

وقد أصر الرئيس غزالي عثمان بشكل خاص على سلامة الأطفال، لا سيما ضد العنف والاعتداءات على الأطفال، التي تخاطر ، حسب إيماننا ، بسلام واستقرار البلاد وتشويه صورتها في الخارج.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s