مجلس الوزراء: الدولة انفقت ما يقارب مليار فرنك قمري لتعمير وبناء طريق متسامودو.

انعقد مجلس الوزراء أمس الأربعاء 14 أكتوبر،في قصر بيت السلام الرئاسي، برئاسة فخامة رئيس الدولة غزالي عثمان. وقدم رئيس الوزراء بيعاريف ترمذي،متحدثا باسم الحكومة، البيان الصحفي لمجلس الوزراء. وكانت خمسة بنود رئيسية على جدول الأعمال.

توقيع اتفاقيات تعاون بين جزر القمر والمملكة المغربية، وإنشاء شبكة طرق موتسامودو، والاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الجوع، نظرة سريعة للعام الدراسي 2020-2021، والتعاون بين جزر القمر ودولة الإمارة العربية المتحدة الشقيقة, هذه هي المواضيع التي نوقشت في جلسة مجلس الوزراء الأسبوعي.

أمر المجلس أولاً ببدء أعمال البناء على طريق موتسامودو. ومباشرة أعمال الترميم في أزقة العاصمة هنزوان”بشكل خاص في أحياء شيوي وشيتسانغوني من ميرونتسي وباجي وغيرها” بمبلغ يقدر بنحو “مليار فرنك قمري”. ويوضح بيعاريف ترمذي أن “الحكومة وافقت على دفع هذه الأموال مقابل إنجاز الأعمال. وكلف وزير التخطيط الإقليمي ووزير المالية بتسهيل الخطوات، كما أعلن وزير الزراعة عن الاحتفال بـ “يوم الجوع العالمي” الذي سيتم الاحتفال به مطلع الأسبوع المقبل في جزيرة موهيل. “سيتم تنظيم العديد من الأنشطة لهذه المناسبة. معرض ومعارض للمنتجات الزراعية والصيدية. كما ستقدم الحكومة خطتها الاستراتيجية بشأن الزراعة والثروة السمكية.

التعاون بين جزر القمر والمغرب

التعاون بين جزر القمر والمغرب،تتعلق احدى النقاط المعروضة على المجلس بالتعاون بين جزر القمر والمملكة المغربية. وأبلغ بيعاريف الترمذي الصحافة أن “الاتفاقات التي أقرها البلدين خلال إنشاء اللجنة المشتركة بين جزر القمر والمغرب في 19 فبراير 2020 في موروني،ستوقع بالرباط خلال الأيام المقبلة”.ومن المقرر أيضا افتتاح سفارة جزر القمر في الرباط بمناسبة توقيع الاتفاقيات الإطارية للبلدين.

وبحسب رئيس الوزراء، طلبت المملكة المغربية فتح سفارتها في جزر القمر. المغرب طلب فتح سفارته في موروني. بينما نحن بصدد فتح سفارة في المغرب ، فإنه يطلب أن تكون هذه المعاملة بالمثل. حيث وافق المجلس الطلب وشكل لجنة لتسهيل فتح سفارة المغرب في جزر القمر ”.

وعلى صعيد التعاون ذاته ، عاد المجلس إلى التعاون بين جزر القمر والإمارات العربية المتحدة. وأمرت الحكومة “بتشكيل لجنة مشتركة بين جزر القمر والإمارات العربية المتحدة” للعمل معا وتسهيل توقيع اتفاقية إطار التعاون “يجب تشكيل اللجنة المشتركة بحلول 19 أكتوبر”. 

كما ناقش المجلس بموعد فتح أبواب بداية العام الدراسي 2020-2021 وفي هذا الصدد طالب المجلس “بأن يستفيد طلاب المدارس الحكومية و كذا المدارس الخاصة من نفس شروط التعلم”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s