كوفيد-19 في جزر القمر: الإصابة تبلغ 5.2% لكل عشرة آلاف نسمة

أصدرت الأجهزة المكلفة برصد فيروس كورونا في البلاد، تقريرها عن حالة الوباء منذ الـ30  أبريل الماضي، تاريخ الإعلان عن أول إصابة بكوفيد-19. وشمل التقرير الوضع العام في 17 منطقة صحية، وتجربتها في إدارة الأزمة، وطبيعة الفيروس غير المؤذي (المسالم) رغم تواجده في جميع الأراضي الوطنية.

وبجانب تعزيز وسائل الرعاية النفسية للمرضى، فإن واضعي التقرير قلقون بشأن التساهل في اتخاذ التدابير الوقائية، مما يستدعي حثّ المواطنين على المشاركة الفعالة في الجهد الوطني لمكافحة الوباء.  

ووفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة الوطن الحكومية  في 22 أغسطس الماضي، فقد تأثرت البلاد بأكملها بالفيروس، حيث تأثرت 16 منطقة من أصل 17 منطقة صحية، باستثناء منطقة نيوماشوا بجزيرة موهيلي.

تم تسجيل 448 إصابة منذ ظهور المرض، بينها 112 حالة قادمة من الخارج، شفي منها 410 مرضى، بينما هناك 31 حالة نشطة في المستشفيات، فيما توفي 7 حالات على مستوى الجمهورية.

ولم تسلم الكوادر الطبية في جزر القمر عن الإصابة، حيث سجلت في الفترة نفسها 32 حالة وهي ما نسبتها 8% من إجمال الإصابات.

ومن حيث العينات، أشار التقرير إلى أخذ عينات عن 17% من العائدين و17% من المرضى المقيمين في المستشفيات، ويرتفع معدل العينات خارج المرافق الصحية إلى 65%، بينما بلغت نسبة 2% بين المسافرين المغادرين إلى بلدان تتطلب تقديم شهادة طبية خالية من كوفيد-19 من جهاز تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR). وبحسب التقرير، فإن “معدل الإصابة بفيروس كورونا على المستوى الوطني بلغ 5.2% في كل عشرة آلاف نسمة، وسجلت جزيرة انغازيجا أعلى نسبة 6.7% لكل عشرة آلاف نسمة، في حين سجلت أعلى نسبة في المنطقة الوسطى، حيث بلغت النسبة في هذه المنطقة 11.4% لكل عشرة آلاف نسمة، وكانت نسبة الإصابة في جزيرة أنجوان 3.2% لكل عشرة آلاف نسمة، ومنطقة موتسامود هي الأكثر تضررا بمعدل 9.9% لكل عشرة آلاف نسمة، وفي جزيرة موهيلي بلغت نسبة الإصابة 6.6 % لكل عشرة آلاف نسمة. والمنطقة الصحية بفومبوني هي التي سجلت أعلى إصابة بنسبة 10% لكل عشرة آلاف نسمة.

أما جزيرة القمر الكبرى فقد بلغت حالات الشفاء 64% (266/410) والنشطة 96% (30/31)، والوفيات : 71% (5/7).

 أما المنطقة الصحية باتسندرا فهي الأكثر تضررا، وإن متوسط سن الإصابات هو 40 سنة، بينما يمثل الرجال أكثر المصابين من النساء بنسبة 62%. وأشار التقرير إلى أن “الحد الأدنى لعمر الأشخاص المصابين بالوباء هو ثلاثة أشهر، بينما الحد الأقصى هو 100 عام. وأن 62% من حالات الإصابة تتراوح أعمارهم بين 20 و50 سنة، بينما يمثل الأطفال دون 10 سنوات 4% من الحالات الإيجابية.  

توصيات التقرير:

تعاني وحدة التحقيق والمراقبة الصحية من قيود في الحصول على البيانات الواجبة، تتعلق بعدم توفر قواعد بيانات المرضى المقبولين في مستشفى سمبانكوني للعلاج، وعدم كفاية موارد التشغيل، والتساهل في اتخاذ إجراءات الوقاية لدى المواطنين. وعدم كفاية معدات الحماية الشخصية في المرافق الصحية بالضواحي، أو القدرة على متابعة المخالطين، واكتشاف الحالات النشطة، والنقص في إدارة النفايات في مواقع العزل والمختبرات”.

وأشار التقرير إلى أن من بين المعوقات “عدم وجود دعم نفسي للحالات المؤكدة، وعدم استخدام وسائل المراقبة والتواصل من قبل العاملين الميدانيين، ونقص وسائل النقل لفريق التطهير في المنشآت الصحية، وإمدادات المياه غير الكافية في مركز العلاج بسامبانكوني”

وتوصي وحدة التحقيق والمراقبة الصحية بتوفير قواعد بيانات للمرضى المقبولين في مراكز العلاج بسامبانكوني، ورفع القيود المفروضة، وتعزيز فرق التدخل السريع عن طريق وسائل النقل والرصيد الهاتفي، لاكتشاف الحالات النشطة، ومتابعة الاتصالات والتحقيقات وتخصيص سيارة لفرق أخذ العينات في جزيرتي أنجوان وموهيلي”. وفي نفس السياق ينصحون “بجعل معدات الحماية الشخصية متاحة في المرافق الصحية بالضواحي، وتحديث  قائمة المرضى في المستشفيات بانتظام، وكذلك قائمة جهات الاتصال التي يجب متابعتها، وتعزيز عمليات اكتشاف الحالات النشطة في المرافق الصحية والمجتمعية.

وترى الوحدة أخيرا أنه من الضروري ” تشكيل فريق دعم نفسي للحالات المؤكدة على مستوى هياكل الرعاية المختلفة، وتعزيز قدرات العاملين في المختبرات في جزيرتي أنجوان وموهيلي، على اكتساب السلامة البيولوجية والسلامة الحيوية في استخدام جهاز (GeneXpert) -وهو اختبار تضخيم الحمض النووي بالخرطوشة للتشخيص السريع المتزامن لمرض السل، واختبار الحساسية للمضادات الحيوية السريعة- ودعم فرق التطهير بوسائل النقل”. والجدير بالذكر أنه في 27 أبريل 2020، تم تركيب جهاز تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) في مختبر مدى  ثلاثة أيام.

في 30 أبريل، أعلن رئيس الجمهورية غزالي عثمان عن أول حالة إصابة بفيروس كوفيد-19 في جزيرة انغازيجا. وقد تحسنت منصة التشخيص باستخدام جهازين تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) في جزيرة القمر الكبرى وجهاز (GeneXpert) في جزيرتي موهيلي وأنجوان.

إصابات الشباب بالفيروس:

أشار الدكتور جابر إبراهيم، رئيس اللجنة الفرعية للرعاية، إلى أن الشباب  في جزر القمر قد أصيبوا بفيروس كورونا، لكنه في حقهم إصابات غير متطورة و بدون أعراض. وقال رئيس قسم الطوارئ بمستشفى المعروف بالعاصمة موروني “في فرنسا على سبيل المثال، لا يختبرون سوى المرضى الذين يذهبون إلى المستشفيات، نحن محظوظون لأننا مواطنون شباب، ومن بين 400 شخص مصاب بفيروس كورونا، فإن الإصابات المتطورة قليلة جدا،  وأن طفلين فقط أصيبا بالمرض.

ويرى الدكتور جابر، أنّ هذا ليس مستغربا لأنّ الشباب في كل مكان يصابون، ولكن لا يتطور لديهم المرض. ولكن المفاجئ أن دراسة أجريت لمعرفة مدى انتشار الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 على مستوى البلاد. ” اتضح أن من بين 100 شخص على مستوى الجزر، أصيب 25% منهم بالفيروس لكن لم يتطور، لديهم أجسام مضادة ولكن الغريب أن هناك بعض الأشخاص الذين لديهم عوامل خطيرة ولكن المرض لم يتطور، هناك خصوصية بجزر القمر مستغربة شيئا ما من الناحية العلمية، وتساءل الدكتور جابر هل هو دواء أرتيكويك أم لدى القمريين مناعة خاصة”؟

وبالنسبة للقمريين الذين كانوا عالقين في جزيرة مدغشقر، أوضح رئيس اللجنة الفرعية للرعاية أن الآلية هي نفسها. “سيتم عزلهم وتعقبهم وحتى أولئك الذين تخرج النتائج سلبية سيتم متابعتهم.

 ويؤكد رئيس قسم الطوارئ بمستشفى المعروف أن التراخي في اتخاذ التدابير الوقائية قد يسبب لنا مشاكل، لأن الفيروس لا يزال منتشرا في البلاد. وقال “لدينا 5 حالات إيجابية لأشخاص يريدون السفر ومن بينهم طفل. ولحسن الحظ، ليس لدينا مرضى كوفيد، يجب الاستمرار في مراقبة إجراءات الوقاية.

وأكد رئيس اللجنة الفرعية للرعاية أن من بين 148 عينة مأخوذة من المواطنين العائدين من العاصمة الملغاشية أنتاناناريفو، حتى الجمعة الماضي، ظهر حوالي 30 نتيجة وكانت جميعها سلبية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s