الانقلاب العسكري في جمهورية مالي: الإيكواس تطالب بتعيين رئيس مدني منتصف الشهر

طالبت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الإيكواس” المجلس العسكري الحاكم في مالي، بتعيين رئيس مدني انتقالي ووزير أول، خلال مدة لا تتجاوز منتصف شهر سبتمبر الجاري.

وقال رئيس مفوضية “الإيكواس” جان كلود برو، إن الرئيس والوزير الأول الانتقاليين، يجب أن يعيّنا “في أجل أقصاه 15 سبتمبر 2020”. وأضاف جان كلود، أن المجموعة “أخذت علما بالمشاورات الجارية بين الفاعلين الماليين والمجلس الوطني لإنقاذ الشعب”.

وكان رئيس النيجر محمدو إسوفو قد أكد خلال كلمته الافتتاحية للقمة، أن “مالي بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى الاستقرار، من أجل أن تتحقق التطلعات القوية للشعب المالي بشأن الأمن والتنمية “. وأضاف إسوفو أن من واجب المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “مساعدة الماليين لاستعادة جميع المؤسسات الديمقراطية سريعا، ويجب على المجلس العسكري أن يساعدنا في مساعدة مالي”

يذكر أن الرئاسة الدورية للإيكواس قد انتقلت خلال القمة 57 العادية من رئيس النيجر محمدو إسوفو إلى رئيس غانا نانا أكوفو أدو لولاية مدتها سنة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s