مجلس الوزراء: خطة مستعجلة لإنقاذ الشركة الوطنية للاتصالات.

ترأس رئيس الجمهورية غزالي عثمان، مجلس الوزراء، الأربعاء 02 سبتمبر 2020 ، المنعقد بقصر بيت السلام الرئاسي. في مستهل الجلسة قدم الرئيس أطيب تمنياته للأمة الإسلامية بمناسبة رأس السنة الهجرية، وقد تطرق المجلس لعدد من الملفات منها: مشروع مستعجل لإنقاذ الشركة الوطنية للاتصالات، ومشروع بناء الموانئ الصغيرة في الجزر الثلاث.

وأشار المتحدث باسم الحكومة حميد مسيدي إلى ضرورة إعادة هيكلة المشغل الحالي وإيجاد معايير لإعادة هيكلتها بناء على الربحية،الإنتاجية ، كفاءة رأس المال، ونوعية الخدمة، وذلك نتيجة الخسائر الفادحة والتراجع المستمر في إنتاجية الشركة في الآونة الأخيرة، وهو ما دعا الكثيرين للمطالبة بإعادة النظر في واقع الشركة، وضرورة تبني “خطة إنقاذ” سريعة تجنّب الشركة المزيد من الخسائر،  بسبب تفاقم تأثيرات فيروس كورونا على الاقتصاد الوطني، مما ينذر بكارثة حقيقية .

 تكشفت هذه الحقيقة المثيرة للقلق من تقرير للبنك الدولي مقدم إلى الحكومة القمرية. يذكر أن “الشركة توظف 450 من الطواقم الأمنية المنتشرة في جميع مواقعها،  ويعمل بها نحو (2400) موظف.

ومن جانب آخر،  وجه رئيس الجمهورية بضرورة منح الأولوية الخاصة لإنشاء وتنظيم المؤسسة العامة للموانئ والشئون البحرية، في شينديني في نغازيجا، وهواني في موهيلي، ودوموني في أنجوان.  وتجدر الإشارة إلى أن البنك و صندوق النقد الدوليين، التزما في ديسمبر الماضي، خلال مؤتمر شركاء التنمية بتمويل البنية التحتية لإعادة الموانئ المذكورة..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s