مكتب منظمة الصحة العالمية في أفريقيا: دعوة للاعتراف بالطب التقليدي الشعبيّ الأفريقي

في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي للطب التقليدي، أعربت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لإفريقيا، “ماتشيديسو مويتي” ، عن طموحها للعمل بهدف الاعتراف بالطب الأفريقي التقليدي.

وأشارت في كلمتها بمناسبة يوم الطب الأفريقي التقليدي، الذي يصادف 31 أغسطس كل عام: “إن طموحي الشخصي هو أن يتم الاعتراف بالطب الأفريقي التقليدي دوليا”. مؤكدة  التزام  منظمة الصحة العالمية بتعزيز الأدوية التقليدية الآمنة والفعالة لتحسين رفاهية السكان، وقالت إنها تضم صوتها إلى أولئك الذين يدعون إلى العقد الثالث من الطب التقليدي الأفريقي، الذي سيوفر الفرصة لتحقيق أقصى استفادة من الإمكانات الكامنة في الطب الأفريقي التقليدي. وأضافت: “أناشد الحكومات والمؤسسات الأكاديمية والبحثية والممارسين والقطاع الخاص تعزيز تعاونهم، من خلال العمل معًا، فإنه يمكن لأصحاب المصلحة تسهيل الوصول إلى الأدوية التقليدية عالية الجودة التي تقدمها فرق الرعاية الصحية المدمجة في النظم الصحية الإفريقية”.

وترى “ماتشيديسو مويتي” أن الطب التقليدي يشكل صناعة واعدة يمكن للبلدان الأفريقية استغلالها وتصديرها”. 

واشارت إلى أنه تم الحديث عن الطب الأفريقي التقليدي خلال وباء Covid-19، في العديد من النقاشات المكثفة حول استخدام النبات العشبي المالغاشي Covid- كعلاج محتمل لمرض فيروس كورونا.

وأشارت مويتي في بيانها إلى التقدم الهائل الذي تم إحرازه في مجال الطب التقليدي خلال العقدين الماضيين.

وقالت إنّ 40 دولة لديها الآن سياسات تتعلق بالأدوية التقليدية ضمن دستور الأدوية المستخدمة، مقارنة بثمانية دول في عام 2000م”.

كما قام العديد من  البلدان بدمج الطب التقليدي في سياساتها الصحية الوطنية وأنشأت أطرًا تنظم ممارسة مهنة الطب التقليدي.

وأفادت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية بإفريقيا أن المؤسسات الأكاديمية في 24 دولة قد أدخلت دورات في الطب التقليدي، و في الصيدلة وبرامج التدريب الطبي، وأن 17 دولة قامت بإنشاء بوابات الإحالة للممارسين الصحيين وممارسي الطب التقليدي، وتعمل 08 بلدان على  تقديم خدمات الطب الحديث والطب التقليدي بشكل تكاملي..

ووفقًا لمديرة المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، يوجد اليوم أكثر من 34 معهدًا بحثيًا متخصصا في الأدوية الأفريقية التقليدية في 15 دولة..

 وتذكر السيدة مويتي أنه “تم إصدار ما يقارب 90 ترخيص تسويق في البلدان للأدوية العشبية، وأكثر من 40 دواء من دستور الأدوية التقليدي في القوائم الوطنية للأدوية الأساسية”. وتقول إنها لاحظت تكثيف زراعة النباتات الطبية على نطاق واسع، وزيادة في الإنتاج المحلي للأدوية العشبية. ووفقا لها، فإن هذه “الإنجازات” تشهد على التقدم الكبير المحرز في تنظيم وتعزيز الطب الأفريقي التقليدي..

ولتعزيز هذه المكاسب، نحتاج إلى جمع المزيد من البيانات حول سلامة وفعالية وجودة الاستخلاص من الأعشاب التقليدية، وضمان تطبيق أكثر صرامة للأطر التنظيمية الحالية، و تصميم منصات أفضل لمشاركة المعرفة الطبية التقليدية وحمايتها لمصلحة الأجيال القادمة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s