الأحزاب المعارضة: الجدل الدائر حول مراجعة قانون الأحزاب السياسية

عقدت يوم الخميس 27 أغسطس ورشة عمل فنية بفندق ريتاج حول مشروع تعديل القانون رقم 13-010 / AU بشأن الأحزاب والجماعات السياسية في  جزر القمر. والتي غاب عنها حزب (JUWA) بزعامة الأستاذ أحمد عبد الله  سامبي، من بين سبعة أحزاب شرعية..

وقال المتحدث باسم اتحاد أحزاب المعارضة عبد الرزاق رضا “لم تكن هناك مشاركة لجميع الأحزاب المعارضة في ورشة العمل، وليس حزب (JUWA) فقط”. وذكر المتحدث باسم حزب (UPDC) أنه تلقى الدعوة  للمشاركة الساعة السادسة مساء اليوم السابق للورشة لكنهم قرروا عدم المشاركة.

أما حزب (JUWA)، فقد رفض السكرتير الوطني للمجلس السياسي محمد مسيدي دعوة حزبه، واعترف بتلقي مكالمة هاتفية حوالي الساعة 6 مساءً، الأربعاء 26 أغسطس، تخبره عن دعوة  الحزب للمشاركة، ووجهت المتصل بضرورة توجيه الدعوة للأمين العام للحزب أحمد حسن البروان.

ولفت نظري عدم وجود “صلة بين الهيئة العامة للتخطيط وقانون الأحزاب السياسية، معتقدا أنّ الشخص الذي تمّ تكليفه لتنظيم الورشة لم يكن الشخص المناسب، هذه من اختصاصات وزارة الداخلية، وخاصة عندما تتعلق النقطة بدخول الأجانب إلى التراب الوطني. وأشار زعيم المعارضة إلى أنّ مراجعة قانون الأحزاب في هذا التوقيت، ليس إلا ضربا من إشاعة العبث السياسي التي يدبرها أنصار الرئيس غزالي، فرارا من الملفات الحساسة التي هيجت مشاعر الناس خاصة “ملفات الموارد الطبيعية” التي علق الشعب القمري فيها آماله..

وتأتي هذه الورشة تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، الواردة في خطابه بمناسبة افتتاح السنة التشريعية لسنة 2019، بشأن مراجعة قانون الأحزاب لعام 2013..

لقد شكل دستور 2018 مرحلة مفصلية في تاريخ جزر القمر، بالنظر إلى أهمية الإصلاحات الكبرى التي أقرتها الوثيقة الدستورية على مستوى الحقوق والحريات وإقرار العديد من المبادئ المؤطرة لعلاقات السلطات، على أساس الفصل والتكامل والتعاون، وترسيخ الاختيار الديمقراطي كأحد الثوابت الدستورية جزر القمر.

ولقد لعبت الأحزاب السياسية الوطنية أدوارا مهمة في ديناميكية الإصلاح الديمقراطي، من خلال نضالاتها لإقرار الحرية والديمقراطية.

إن بلادنا تعيش مرحلة دقيقة من تاريخها، جراء وجود تحديات داخلية مرتبطة بضرورة التجاوب مع سقف مطالب المجتمع وانتظارات الشباب، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وتحديات خارجية تتمثل في المتغيرات الإقليمية والدولية المتسارعة سواء ذات الطبيعة الأمنية أو الجيواستراتيجية أو الاقتصادية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s