من أجل إيجاد مناخات أفضل للاستثمار: إنشاء منصة للحوار بين القطاعين العام والخاص في البلاد

وتسعى هذه الإجراءات، حسب الوثيقة الموقعة، إلى “المساهمة في تطوير السياسة الاجتماعية والاقتصادية والتجارية والصناعية، وتعزيز الحوار الاقتصادي والاجتماعي للفاعلين الاقتصاديين وفقا للمادة 02 من الوثيقة”

وقع فخامة رئيس الجمهورية غزالي عثمان، يوم الأربعاء 12 أغسطس في جزيرة أنجوان، مرسوما لإنشاء منصة حوار بين القطاعين العام والخاص. وذلك في حفل  شهد حضور ممثلي منظمات أرباب العمل، ورؤساء الشركات والمؤسسات الخاصة.

ووفقاً للمادة 3 من المرسوم المذكور، فإن المنصة ستكون “فضاء مميزا للاجتماع وتبادل المعلومات والتأمل في البيانات، بهدف تقديم إجابات عملية للمشاكل الاجتماعية – الاقتصادية والتجارية والصناعية التي تواجه الدولة.

وتسعى هذه الإجراءات، حسب الوثيقة الموقعة، إلى “المساهمة في تطوير السياسة الاجتماعية والاقتصادية والتجارية والصناعية، وتعزيز الحوار الاقتصادي والاجتماعي للفاعلين الاقتصاديين وفقا للمادة 02 من الوثيقة”.

وتهدف الاجتماعات بين الجهات الفاعلة في القطاعين العام والخاص إلى “تحسين النمو الاقتصادي، وتقوية إطار الاستثمار الأجنبي وتحسينه، وتحسين مناخ  الأعمال، ودعم تنمية الشركات القمرية، وتطوير الاستثمارات العامة والخاصة وتعزيزها”..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s