مأساة اليمنية في قلوب القمريين: بهية بكري الفتاة المعجزة

إن أنظار العالم كانت كلها موجهة نحو بهية بكري التي نجت من حادث تحطم الطائرة من خلال التشبث بقطعة حطام لنحو تسع ساعات. واليوم أصبح عمرها 23 عاما ، وهي طالبة لا تريد إلا أن “تطوى صفحة هذه القصة”

في 30 يونيوي 2009، تحطمت الرحلة رقم 262 التابعة للخطوط اليمينة، و على متنها 153 مسافرا من فرنسا إلى جزر القمر، بينما كانت تستعد للهبوط في موروني..

وبعد مرور 11 عاما على الكارثة، ينظر مكتب المدعي العام في باريس في ملف الدعوى، والناجية الوحيدة بهية بكري، التي كان عمرها آنذاك 12 ربيعا، هي الأثر الوحيد من بين لـ152 ضحية، بمن فيهم والدتها.

يقول الكاتب فنسون غوترونو في تقرير نشرته صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، إن أنظار العالم كانت كلها موجهة نحو بهية بكري التي نجت من حادث تحطم الطائرة من خلال التشبث بقطعة حطام لنحو تسع ساعات. واليوم أصبح عمرها 23 عاما ، وهي طالبة لا تريد إلا أن “تطوى صفحة هذه القصة”. وفي 27 مايو الماضي، طلب مكتب المدعي العام في باريس “أخيرا” حضور بهية بكري والعائلات التي فقدت أبنائها في الكارثة، من أدل رفع الدعوى إلى المحكمة الجنائية بتهمة قتل وإصابة أشخاص بشكل غير متعمد، والقضية الأن بعهدة قاضي التحقيق، وأشادت بهية بهذه المبادرة قائلة إن “هذه خطوة مهمة، لأنه كان لدي شعور بأن القضية لا تحرز أي تقدم، ومن الناحية الرمزية، من الضروري القول:” إن هناك أشخاصا يتحملون مسؤولية ما حدث لنا” .

وأضافت : صرخات النساء محفورة في ذاكرتي، التجربة التي عايشتها خارجة عن المألوف”. في 30 يونيو 2009 ، سافرت تلك الطفلة برفقة والدتها إلى الوطن الأم. جرت الرحلة من باريس إلى صنعاء بشكل طبيعي، كان على متنها 142 راكبا من بينهم 66 فرنسيا و11 من الطاقم.
الطائرة، كانت الرحلة درامية ومعجزة، بدأت طائرة الإيرباص
وفجأة بدأت تهتز، تتذكر بهية أنه “لم يشعر أحد بالذعر، كنت أقول لنفسي، هكذا الوضع دائما بسبب قوة الرياح”. لكن بعد بضع دقائق ظهر “ثقب أسود”، تبينت بهية أنها على صفحة الماء بعيدا عن الساحل، ولا يمكن الوصول إليه إلا بالسباحة، خيم الظلام على المحيط الهندي. تناهت إلى مسامعها بعض الأصوات، كانت نداءات استغاثة تطلقها نساء، لكن الأصوات بدأت تخفت شيئا فشيئا في الفضاء الواسع. تقول بهية إنّ تلك الأصوات ” لا تزال محفورة في ذاكرتها” وتتذكر أنه بمجرد استيقاظها، حاولت على الفور التشبث بقطعة من حطام الطائرة، حيث تبادر إلى ذهنها فيلم “منبوذ” الذي شاهدته في اليوم السابق للحادثة، وفيلم تيتانيك الذي شاهدته عدة مرات، واستغربت أنها لا تزال واعية.

ويبني الكاتب أن بهية غالبها ربما غالبها النعاس
وعندما استيقظت اختفت صرخات النساء المستغيثات، لتجد نفسها وحيدة يحيط بها “حطام الطائرة، حقائب السفر، وصواني الطعام”. وساعدها سيناريو من نسج عقلها: “قلت في نفسي إنّ الجميع وصلوا وأنا سقطت من الطائرة. لقد فكرت كثيرا في أمي وتخيلت أنها في المطار غاضبة تبحث عني”. خاضت معركة ضد الموت، إلى جانب العديد من الأفكار التي كانت تدور في ذهنها كطفلة على غرار “أسماك القرش”، تذكر ذلك ضاحكة، إذ أنها ظنت أنها “ستلتهمها” كلما سمعت ضوضاء.اعتقدت أنني الوحيدة التي سقطت من الطائرة، لكن تبددت الفكرة عندما بدأت الشمس تغيب، وكسر صراخ صيادين قادمين إلى موقع الحادث الصمت المطبق.

وتساءلت بهية عما إذا كان ذلك حقيقة أم حلما. ثم نقلت بهية إلى المستشفى، وسألت عن أمها التي لم تكن تعلم أنها قد فارقت الحياة. تصدّر خبر نجاة بهية من الموت المحقق، عناوين الصحف حول العالم، وفورا أعيدت إلى فرنسا، وتحلّق الصحفيون أمام منزلها في إيسون. تقول بهية “كانت لحظة غريبة جدا، ولا تزال مشاعري ُ متضاربة، فقد حظيت بفرصة للعيش، لكنني عشت موقفا دراميا فقدت على إثره أمي وعانت عائلتي كثيرا. كما فقد عشرات الأشخاص أحبابهم”. أنظر إلى الوراء فأدرك أنني كنت قوية، تقول بهية إن ما بقي بعد 11 ً عاما، من هذا الحادث هو مجرد “فتاة عادية” تدرس لتصبح وكيلة عقارات، وهي تعمل كل أسبوعين في بنك مع دراستها، كما أنها ناشطة على شبكات التواصل الاجتماعي.
وفي بعض الأحيان، يقول لها الزملاء الذين يتعرفون عليها، إنها “معجزة”. وهي تتفاعل معهم دون مشكلة، سافرت بعد ذلك إلى جزر القمر عدة مرات، ويُنظر إليها اليوم على أنها رمز.

أفادت بهية بأنها عندما تنظر إلى الوراء وترى نفسها في أعين الناس تدرك كم كانت قوية، ولكنها تخفي ما تحسّ به من ألم ، لأن غياب أمها لا يزال يؤثر فيها. ومن وقت لأخر، ترسم على محياها ابتسامة عندما تتجاوز إحدى التجارب الصعبة، على غرار الفشل في دراسة الطب، وتقول في نفسها “لقد عشت الأسوأ”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s