السلطة التنفيذية والتشريعية: وجها لوجه

عقد البرلمان الوطني جلسته العامة الأولى أمس الخميس  18 يونيو2020م ، بحضور أربعة  وزراء من أصل سبعة، كان البرلمان قد وجه الدعوة للحضور، حضر منهم وزراء الداخلية والعدل والتعليم ، والصحة، في حين استجوب الآخرون غيابيا

عقد البرلمان الوطني جلسته العامة الأولى أمس الخميس  18 يونيو2020م ، بحضور أربعة  وزراء من أصل سبعة، كان البرلمان قد وجه الدعوة للحضور، حضر منهم وزراء الداخلية والعدل والتعليم ، والصحة، في حين استجوب الآخرون غيابيا، بمن فيهم وزير الاقتصاد ووزير المالية، حيث تولى زملاؤهم الردود عنهم بالوكالة.   

افتتح الاجتماع ، النائب عبده سيد مدحوما ، استجوب وزير الداخلية محمد داود، حول مصادرة فواتير وأدوية وأدراق نقدية مزيفة ، الأسبوع الماضي، من قبل الشرطة،  وقد رحب وزير الداخلية بمبادرة النواب الرامية إلى استوجاب الوزراء في أدائهم للمهام المنوطة بهم، لأن ذلك يعزز الديمقراطية ويسمح للمواطنين بمعرفة ما يجري..

وأكد الوزير أنه خلال هاتين العمليتين ، اللتين وقعتا في 3 يونيو ، صادرت الشرطة(334) يورو من الأوراق النقدية المزيفة، بالإضافة إلى(304) أوراق بقيمة (10) آلاف فرنك. كما وجدت بحوزتهم (8) كيلوجرامات من المخدرات تمت مصادرتها.

وأبلغ وزير الداخلية أنه تم تسليم الأوراق المزيفة إلى محافظ البنك المركزي، في حين استلم مكتب المدعي العام  المخدرات التي تمت مصادرتها، وفقاً للأنظمة المعمول بها. وأعلن أن ثلاثة أشخاص في أيدي العدالة حاليا، ولا يزال التحقيق جاريا لتحديد بحثا عن الأيدي الطويلة المختبئة وراء هذه العمليات الخطرة..

كما استجوب النائب عبده سيد مدهوما  وزيرة الصحة السيدة لوب ياقوت، بشأن “عدم احترام القانون” الذي يحكم الصيدليات بالنظر إلى ما أسماه “حالة الفوضى الملحوظة” في افتتاح الصيدليات. وأشارت وزيرة الصحة في ردها إلى أن إدارتها قد أغلقت بعض الصيدليات فعلا بأمر من المحكمة. وأكدت أن وزارة الصحة قدمت إلى البرلمان اقتراحًا لتعديل بعض القوانين المتعلقة بالقطاع الصحي عموما، وبعد إجازتها  سيتم مراجعة ملف الصيدليات لتنظيم العمل فيها. وأقرت الوزيرة :”بأن (18) صيدلية تعمل حاليا خلاف القانون.”.

كما استجوب النائب عبده سيد مدهوما وزير الطاقة، عن الصراع الموجود بين شركة الكهرباء الوطنية (سونليك) ومدينة “كوامباني” وشيلي . وطالب بفرض عقوبات على المخالفين، أكد وزير الداخلية في رده نيابة عن وزير الطاقة، بأن انقطاع الكهرباء لم يكن عقابا جماعيا بسبب ما حدث، ولكن كان انقطاعه بسبب اعتداءات قام بها بعض الشباب المشاغبين، الخارجين على القانون.  

مشيرا  إلى أنّ ما حدث كانت مسألة فنية تتعلق بإمدادات الكهرباء المحدودة، في ظل تنفيذ بعض الأشغال على الشبكة الأصلية.. وقال الوزير إن الشباب المشاغبين خربوا المنشآت الكهربائية. ولا يزال التحقيق جارياً، وسيتم فرض العقوبات عليهم بشكل فردي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s