بالتعاون بين (الألكسو)، ووزارة التربية والتعليم بجزر القمر: اختتام فعاليات الدورات التدريبية حول التعليم الالكتروني

أقامت وزارة التربية الوطنية في مقر المؤتمرات بالوزارة يوم 9 يونيو الجاري الحفل الختامي، بمناسبة انتهاء  سلسلة من الدورات التدريبية في  التعليم عن بعد، واستخدام منصات التعليم الالكتروني، التي استفاد منها 200 شخص

 أقامت وزارة التربية الوطنية في مقر المؤتمرات بالوزارة يوم 9 يونيو الجاري الحفل الختامي، بمناسبة انتهاء  سلسلة من الدورات التدريبية في  التعليم عن بعد، واستخدام منصات التعليم الالكتروني، التي استفاد منها 200 شخص، من العاملين في حقل التربية والتعليم،  من الإداريين والمفتشين والمستشارين ومدرسين اللغة العربية والفرنسية.

وفي كلمته بهذه المناسبة، قدم المنهدس  موانجي محمد موسى، وزير التربية والتعليم، عظيم شكره وتقديره للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، على الدعم الفني والتقني الذي قدمته المنظمة لجزر القمر، في مجال تطوير التعليم ومواكبة التطورات المتسارعة في تكنولوجيا التعليم، والتعليم عبر المنصات الألكترونية، واعتبر ذلك ثمرة ملموسة من ثمرات العمل العربي المشترك، ودعا معاليه الألكسو إلى تكثيف جهودها البناءة في الدول العربية الأقل حظوظا، لأنها تؤدي إلى نتائج سريعة وقابلة للقياس، لا سيما في هذه الظروف العصيبة، كما حث المستفيدين على حسن الاستفادة من هذه الدروات في أعمالهم التربوية والتعليمية.

 كما وجه  معالي المدير العام للألكسو أ.د. محمد ولد أعمر، كلمة ضافية عبر تقنية الاتصال عن بعد، من مقر المنظمة بتونس، قال فيه: إنّ منظمة الألكسو قامت بتمويل مشروع تدريب الإداريين في وزارة التربية والتعليم بجزر القمر،  وعدد من أساتذة المدارس الحكومية والخاصة، على كيفية التدريس الالكتروني، بعد إغلاق  المدارس أمام الطلاب  منذ شهر مارس الماضي، بسبب فيروس كورونا كوفيد 19،. وأوضح بأنّ حوالي 200 شخص من الاداريين والأساتذة والمفتشين في التربية والمستشارين من الجزر الثلاث قد استفادوا من هذا البرنامج المكثف للتدريب حول التعليم عن البعد، واستخدام منصات التعليم الألكتروني.  وأكد معاليه بأن منظمة “الالكسو” أطلقت هذه المبادرة منذ شهر مارس 2020، أداء لواجبها في ضمان استمرارية التعليم في الدول العربية بتقديم الحلول التكنولوجية المناسبة، من بيئات وأدوات رقمية ومنصات تعليمية، وإتاحتها لفائدة الوزارات والمؤسسات التربوية العربية لاستخدامها والاستفادة منها خلال الأزمة وما بعد الأزمة.

وهنأ المدير العام في كلمته الحكومة القمرية والشعب القمري على استكمال هذا المشروع العلمي، وتدريب العاملين في مجال التربية على برنامج التعليم الالكتروني، وأضاف بأن هذا البرنامج سيكون سندا قويا للتعليم في جزر القمر في عهد كورونا وما بعد كورونا. موضحا بأن المنظمة مستعدة لدعم جزر القمر في مجال إعداد المعلمين، وإعداد المناهج. كما قدم شكره وتقديره إلى الوزير موانجي محمد موسى، على حرصه بحضوره شخصيا  الحفل الختامي للدورة التدريبية.

وفي تصريح لصحيفة الوطن، أعرب  الأستاذ يوسف أحمد، أمين عام اللجنة الوطنية القمرية للتربية والثقافة والعلوم، عن شكره البالغ للمنظمة العربية وللخبراء المؤطرين لهذه الدورات،  ولمعالي المدير العام شخصيا على جهده ومتابعته المستمرة للأعمال الدورات، وقال: إن مشروع  التعليم الالكتروني  سينطلق رسميا في جميع أنحاء البلاد يوم 22 يونيو بعد قيام الأساتذة بإدخال الدروس في المنصات، منوها بأن منظمة الألكسو مهتمة لدعم جزر القمر في مجال التعليم، وبكل السبل، من أجل تجاوز هذه المرحلة الحرجة. وقال بأن هذه الدورات قد أنجزت منذ 19 مايو المنصرم في جزيرة أنجوان، بتدريب الأساتذة هناك، قبل انطلاقها في جزيرة انغازيجا.. الجدير بالإشارة إلى أن منظمة الألكسو، بالتعاون مع شركة كلاسيرا، للتعلّم الذكي ومؤسسة الألفية للتعليم المستدام، كانت قد أبرمت اتفاقية تعاون مع وزارة التربية الوطنية منذ شهر أبريل الماضي، بهدف تمكين الوزارة من نظام التعلّم الإلكتروني، واستخدامه كبيئة رقمية تعليمية تفاعلية، لضمان استمرارية التعليم لقرابة 220.000 طالب وتلميذ خلال الأزمة الراهنة مجانا دون مقابل، حتى نهاية السنة الدراسية الحالية.

رأي واحد حول “بالتعاون بين (الألكسو)، ووزارة التربية والتعليم بجزر القمر: اختتام فعاليات الدورات التدريبية حول التعليم الالكتروني

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s